موضوعات أخرى

الحدود: قولي لا وأيضًا قولي نعم

معرفة العقل
الحدود: قولي لا وأيضًا قولي نعم
الأخصّائيَّة النَّفسيَّة دينا برقان

عزيزتي، 

هل تشعرين بأنَّ لديك العديد من الأمور لتفعليها؟ وأنَّ الجميع يعتمدون عليك ويطلبون منك احتياجاتهم طوال وقت ودون التفكير باحتياجاتك؟ وقد تشعرين بأنَّ ساعات اليوم قليلة وليس لديك الوقت للاعتناء بنفسك؟ وتتمنين لو أنَّ ساعات اليوم تتضاعف؟ 

قد تجدين بعض الأشخاص في حياتك يستخدمون ممتلكات دون إخبارك أو تجدينهم فجأة في منزلك دون إبلاغكِ أو سؤالك إذا كان ذلك مقبولًا لكِ! قد تتساءلين: كيف يمكنهم ذلك أو لماذا لا يتوقَّفون عن تلك التصرُّفات؟ 

عزيزتي، إنَّ ما تحتاجينه فعلًا هو الحدود، لذلك في هذه السلسلة سنتحدَّث عن الحدود؛ تعريفها وأنواعها ودرجاتها، كيف تضعينها وتحافظين عليها.

تعريف الحدود

الحدود هي خطوط معنوية تحدِّدين من خلالها حاجاتك ورغباتك وتوقُّعاتك في علاقاتك مع الآخرين تجعلك تشعرين بالأمان والراحة في تواصلك معهم. أن تتعلَّمي وضع الحدود يعني أن تتعلَّمي متى تقولين لا ومتى تقولين نعم لتحصلي على علاقات مُريحة مع الآخرين، بالإضافة إلى كونها جزءًا أساسيًّا للحفاظ على راحتك النفسية والعقلية. 

للحدود عدة أدوار مهمة في حياتك، فهي:

  • حاجز يحميكِ من إرهاق نفسك.
  • ممارسات للعناية بنفسك.
  • تحدِّد طبيعة العلاقات وأدوار الأشخاص وواجباتهم في العلاقات.
  • أداة من خلالها يتم التوضيح للآخرين ما هي التصرفات المقبولة وغير المقبولة. 
  • أداة من خلالها تقومين بتحديد احتياجاتك ورغباتك للآخرين وتطلبين دعمهم.
  • أداة تساعدك على بناء علاقات صحية مع الآخرين.
  • هي وسيلة لتشعري بالأمان في حياتك. 
  • هي وسيلة لتكوني واضحة في التعبير عن نفسك.

سنتحدَّث في المقال القادم عن أنواع الحدود ودرجاتها. لا تفوِّتيه؛ لأنه سيُساعدكِ بإرشادات عمليَّة.

 

مواضيع ذات صلة:

ما هي أنواع الحدود؟

كيف أعرف بأنني أحتاج إلى وضع الحدود في حياتي؟

 

كيف أضع الحدود؟

 

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك