موضوعات أخرى

الهويَّة الحقيقيَّة "ليئة"

موقف القلب
الهويَّة الحقيقيَّة "ليئة"
بقلم : بسمه قموه

تكوين 29

إنَّ سيرة حياة هذه المرأة "ليئة" تُشعِرنا بالأسى لأجل ما مرَّت به من ظروف محيطة جعلَتها تؤكِّد لنفسها أنَّها الأقلُّ قيمةً والأقلُّ كمالًا وجمالًا، وارتضَت أن تتمَّ معاملتها كسلعة مقايضة بين الأب والزَّوج الَّذي طالم انتظرَت أن تقترن به. تشوَّهت هويَّتها عن نفسها وقبِلت أن تكون الزَّوجة المكروهة؛ فقد كان زوجها يعقوب يوجِّه كلَّ مشاعر الحُبِّ الَّتي لديه لزوجته الثّانية (أختها) راحيل. لقد صدَّقَت أنَّها لا تستحقُّ أكثر من ذلك.

ولكنَّ الله - في محبَّته - لم يرضَ لها أن تبقى متغرِّبة عن هويَّتها الأصليَّة، فابتدأ بالتَّعامل معها ليُعيدَ لها قيمتها ويمنحها دورها في خطَّته العظيمة. فأكرمها بالبنين؛ لكي تبدأ بكشف المحبَّة الموجَّهة لها من مصدر لا ينضب. أرادها أن تتصالح مع نفسها، ويغمرها الشُّعور بالاكتفاء والرِّضا اللَّذين ظهرا بوضوح من خلال تسميتها لأبنائها الواحد تلو الآخر بأسماء تعكس تجاوبها مع قيمتها وهويَّتها.

أنجبت ليئة ليعقوب ستَّة أبناء وابنة، وعلى الرَّغم من أنَّ ليئة لم تكن جزءًا من خطط يعقوب، لكنّها كانت عنصرًا مُهمًّا في خطَّة الله، فمن جسدها خرج نسل للعالم بمَن فيهم موسى، وهارون، وزكريّا، ويوحنا المعمَّدان. كان ابنها الرّابع يهوذا هو أصل بيت داود، ومنهم يوسف رجل مريم الَّذي من بيته وُلد يسوع المسيح (متى 16:1). وأخيرًا، كانت ليئة (لا راحيل) هي الَّتي دُفِنَت بجوار زوجها يعقوب، وبقيَت معه طوال سنيِّ حياته تدعمه وتسانده.

 

قد يكون للمحيطين بنا أو لظروفنا المختلفة دور في تشكيل هويَّتنا وتشويه ذاتنا الحقيقيَّة، ولكن لننتبه إلى بعض الحقائق الَّتي أدركَتها ليئة:

  •  إنَّ عدم ملاحظة الآخرين أو عدم إصغائهم لكِ أو عدم التصاقهم بكِ، لا يقلِّل من قيمتِك.
  • في كلِّ هذه، احمدي الرَّبَّ؛ لأنَّه يراكِ ويُصغي لكِ، وهو موجود معكِ.
  • كلَّما ازداد حمدكِ لله، قلَّ اهتمامكِ بطريقة معاملة الآخرين لكِ وقَلّ قلقكِ حول تقييمهم لكِ؛ لأنَّكِ تستمدّين هويَّتكِ وقيمتكِ الحقيقيَّة من الله.
  • اعرفي مَن هو الله بالنِّسبة إليكِ؛ فهو ليس المعيل فقط بل هو معيلكِ، هو ليس الشّافي فقط بل هو شافيكِ، هو ليس الصَّخرة فقط بل هو صخرتُكِ.

Comments

Amal

فرق معي كتير المكتوب الله سبحانه وتعالى مهتم بكل تفصيله في عارفني شيء صعب اعرف اصدقه أو اعيشه لكن عز وجل رحيم بدي اعرفه زي ما مكتوب عنه

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك