موضوعات أخرى

تعليم للحياة

معرفة العقل
تعليم للحياة
د. سهيل جوعانة - عن كتاب كَلمِتي

«لِأَنَّهُ قَدْ ظَهَرَتْ نِعْمَةُ ٱللهِ ٱلْمُخَلِّصَةُ لِجَمِيعِ ٱلنَّاسِ، مُعَلِّمَةً إِيَّانَا أَنْ نُنْكِرَ ٱلْفُجُورَ وَٱلشَّهَوَاتِ ٱلْعَالَمِيَّةَ، وَنَعِيشَ بِٱلتَّعَقُّلِ وَٱلْبِرِّ وَٱلتَّقْوَى فِي ٱلْعَالَمِ ٱلْحَاضِرِ» (تيطس ١١:٢-١٢)

التعليم عبارة عن عملية نقل المعارف والخبرات مع تطوير لمهارات التفكير والتوجه نحو النضج في استخدام المعلومة من أجل فكر سليم. تركّز معاهد اليوم على المعرفة الفكرية فقط، وهكذا يتم تقويم الطالب بعدد الكتب التي قرأها وكمية المناهج التي قطعها وما هي درجاته النهائية. حتى في الكنيسة نميل إلى اعتبار روّاد كليات اللاهوت أو الذين يحفظون أكبر عدد من الآيات أو أولئك الذين يُجيبون على أي سؤال كتابي هم وحدهم المتعلّمون.

تُعطينا رسالة تيطس زوايا مختلفة للتعليم فهي تنبّر على التعليم الذي يظهر في الحياة. ويستخدم الرسول عدة كلمات دلالة على التعليم أذكر منها ما يلي مع الأصل اليوناني:

تكلم Laleo أعلن وتحدث عن أسلوب الحياة.

معلمات الصلاح Kalodidaskalous تعني أن تحيا قبل أن تعلم.

ينصح Sophrontizo يدرب، يشجع أو يحث.

يعظ Parakaleo يشجع أو يناشد وهي تدل على علاقة حميمة.

يكون قدوة Typon تدل على إظهار أسلوب حياتنا للآخرين.

يوبخ Elencho إحضار إلى النور.

أما كلمة معلّمة في آية تأملنا والتي تحكي عن نعمة الله Paideluousa فهي تدل على الإرشاد الأبوي من أجل التقويم.

هل لاحظتم المعاني المختلفة وانعكاسها على مفهوم التعليم؟ لا بل إن الهدف الأساسي من التعليم اليهودي القديم هو القداسة أي أن تكون مختلفًا عن الآخرين، ولم ينحصر في نقل المعرفة وتغيير الفكر فحسب.

إنه التعليم للحياة. تعليم يشكّل الحياة ويتعامل مع كافة جوانب حياتنا: العلاقات، الضغوطات، الصعوبات، الواجبات... إلخ. التعليم المسيحي الحقيقي يعطي الفرصة لنعمة الله ومن خلال كلمة الله أن تأتي إلى حياة المتعلمين بالتشكيل والإرشاد والتشجيع والنصح والحث والكشف والإقناع. وهكذا يصبح سعينا متجهًا نحو تعليم يؤثر على الحياة بل وتصبح حياتنا انعكاسًا لذلك التعليم الذي هو للحياة. إنه التعليم الذي يولّد أسلوب حياة.

 

العامل والمحرك لتطبيق التعليم في حياتنا هو النعمة، فلنتعلّم منها!

 

كَلمِتي تأملات كتابية يومية

الناشر : سنودس النيل الإنجيلي – مجلس التربية المسيحية

إضافة تعليق
بريد ألكتروني