موضوعات أخرى

معرفتك بالقانون "غِنى"

معرفة العقل
معرفتك بالقانون "غِنى"
بقلم : عايدة عصمت - بتصرف

"القانون: هدفه حكم الجماعات الإنسانية حتى لا تُترك العلاقات بين الناس، عائلية أو اقتصادية أو سياسية، في حالة فوضى ينظمها كل فرد وفق رغبته ومشيئته. إنَّ أهمية القانون تكمن في كونه يمثل قواعد تحكم سلوك الشخص في الجماعة، ويجب عليه الخضوع لهذه القواعد جبرًا. والقانون عبارة عن ضرورة اجتماعية تمثل انضباط الفرد من حيث حقوقه والتزاماته المنصوص عليها في كل مجتمع".

إنَّ المعرفة قوة، والمعرفة العملية التي تخبرني ما هي حقوقي وما هي الواجبات المترتبة عليّ هي بمنزلة سلاح وأدوات لا غِنى عنها لتحقيق الطموحات ــ لا سيَّما في المجالات العمليّة. ولكن يبقى القانون شكليًّا في غياب الآليات التي تضمن حقَّنا في تطبيقه والعمل المشترك؛ للتأكد من خلوه من الثغرات التي قد تُضعف من قوته عند المطالبة بحقنا به.

تحتاجين إلى معرفة القوانين السارية في البلد الذي تعيشين فيه، والتي وُجدت بالأساس لكفالة حقك في العمل وتوفير بيئة عمل آمنة وعادلة. كما أنها الأساس لضمان تكافؤ الفرص مع الرجل في تقلُّد المناصب الإدارية، والعدالة في الحصول على العلاوات والتقدير والثقة في اتخاذ القرارات وقيادة المجموعات. وبما أنَّ القانون - كغيره من أمور كثيرة حولنا- يحتاج إلى مواكبة التطور والتقدم العامّ في متطلبات الحياة وسوق العمل، فإنَّ عدم معرفتك به يضعف قدرتك على تطويره أو على الأقل استخدامه بالطريقة الصحيحة. وفي عصرٍ كهذا، إننا لا نتحدث فقط عن امتلاك الحق في العمل إنما أيضًا على التمتع بالحقوق العمالية التي يتوجَّب على أصحاب العمل توفيرها في بيئة العمل.

تتضمن بنود منظمة العمل الدولية على التالي:

"ترتبط حقوق العمال أو الحقوق المتعلقة بظروف العمل ارتباطًا وثيقًا بالحق في العمل، ويقصد بها تلك المجموعة من الحقوق التي تكفل الحماية للشخص الذي يبيع قوى عمله؛ وهي تتضمن ما يلي:

 

  • الحق في أحوال العمل التي تصون الكرامة
  • الحق في القيام بالعمل الذي يختاره الشخص أو يقبله بحرية
  • الحق في تلقي أجر كافٍ
  • الحق في يوم عمل محدود، وفترات راحة مدفوعة الأجر
  • الحق في المساواة في الأجر عند تساوي قيمة العمل
  • الحق في المساواة في المعاملة
  • الحق في ظروف عمل آمنة وصحية. "

 

ومن هنا نقول لكِ:

  • معرفتكِ بالقوانين في بلدك ستكون سلاحًا مشروعًا؛ لتطالبي بتنفيذه واختيار آليات تطبيقه.
  • معرفتك بالقانون ستكون معينًا لكِ في الحصول على حقوقك القانونية والشرعية كامرأة عاملة.
  • المعرفة قوة، وأنتِ في سوق العمل تحتاجين إلى هذه القوة المعرفية؛ لتكوني واثقة من خطواتكِ.
  • معرفتك بالقانون ستكون مسندًا لقراراتك.
  • معرفتكِ بالقانون، ستمكِّنكِ من منع أي انتهاك لحقوقك في العمل.

 

معرفتك بالقوانين "غِنى" وقوَّة لكِ ولأجيال قادمة من بعدكِ. اطَّلعي عليها حسب البلد الذي أنتِ منه وشاركينا بتعليق:

هل حقًّا تطبَّق هذه القوانين في بلدكِ ومحيطك في العمل؟

 

  • قانون العمل الأردني

https://www.iclc-law.com/ar/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA/108-%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A

 

  • قانون العمل الفلسطيني

https://www.bal.ps/pdf/8.pdf

 

  • قانون العمل المصري

https://egypt.gov.eg/arabic/laws/labour/default.aspx

 

  • قانون العمل العراقي

https://arb.parliament.iq/archive/2015/08/17/%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%80%D9%80%D9%80%D9%80%D9%84/

 

  • قانون العمل السوري

http://www.parliament.gov.sy/arabic/index.php?node=201&nid=10491&ref=tree&

 

  • معايير العمل الدولية – منظمة العمل الدولية

https://www.ilo.org/beirut/areasofwork/international-labour-standards/lang--ar/index.htm

 

 

 

 

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك