موضوعات أخرى

مهارة التَّواصل مع الآخر 2

مهارة اليد
مهارة التَّواصل مع الآخر 2
بقلم : زياد ملكونيان

في الجزء الأوَّل من هذا المقال، قُمنا بمناقشة فكرة التَّعامل بإيجابيَّة مع مَن حولنا والتَّشجيع على الانخراط بهم، ولِما لهذه المهارة من أهمِّيَّة، سنُلقي الضُّوء في هذا المقال على بعض الأمور الَّتي تُساعِد على تطوير هذه المهارة عمليًّا، وسنأخذ بيئة العمل كمثال؛ إذ قد اختبرتُ الكثير في انتقالي الأوَّل بين شركتَين، ووجدتُ نفسي في مجتمَع جديد كلِّيًّا، كما كنتُ انا أيضًا إضافةً جديدةً إليه، وعندها كان الامتحان الحقيقيُّ لهذه المهارة والسَّبب في صقلها أكثر لديَّ.

  • بادري في الابتسامة، في إلقاء التَّحيَّة بصِدق، فالبعض لا يسمع "صباح الخير" إلّا في صورة بروتوكول صباحيٍّ "بارِد".
  • بادري في السُّؤال عن الحال واهتَمّي بالاستِماع والمُساعدة.
  • كوني إيجابيَّة مع كلِّ مَن حولِك، ولا تسمحي لنفسِك بتكوين صورة عن زملائك بسبب مظهرهم الخارجيِّ، أو ما تسمعينه عنهم من غيرهم، وبالأولى لا تسمحي لنفسِك بأن تسمعي كلام النَّميمة عن الغير، فامتناعُكِ عن سماعه يُكسبك قيمةً وقدرًا أعلى في عيون النّاس.
  • اسعي لأن تُقدِّمي مبادِئك، وأخلاقكِ، وجمال روحِك من خلال أفعالِك وردود أفعالِك، ولا تسمحي بتشكيل أفعالك بحسب الشَّخص المُقابِل لكِ، بل اعكفي على تقديم ذاتِك في كلِّ مرَّة.

 

إن كنتِ مُبادرة أو مُتلقِّية (مَن يفعل أو مَن يردُّ الفِعل) فهذه من أهمِّ وسائل فنِّ التَّعامل مع الآخر، وتنطوي في أهمِّيَّتها على فهمِك وتطويرِك لذاتِك، وثبات شخصيَّتِك، لا تكوني مرآة تعكس ما تتلقّى بل كوني مصدرًا يبثُّ الأخلاق والإيجابيَّة.

أشجِّعكِ عزيزتي أن تبدئي بتحدّي نفسِك عن طريق الخروج عن المألوف، وتمضية أوقاتِك في العمل أو أيِّ مكان آخر بالتَّفاعل مع مَن حولِك، لا بانتظار انقضائها لتعودي وتتفاعلي مع مَن ألِفتِهم ضمن دائرة راحتِك. انقُلي لمَن حولِك مبادِئك وأخلاقك، اعكسي صورة إلهك المُحِبِّ المُهتَمِّ بأمر مَن حوله.

تقوّي وخُذي قرارًا بأن تبدئي اليوم وصباحَكِ غدًا بنشاط وإيجابيَّة، وابدئي بأخذ خطوات -ولو صغيرة- نحو الانخراط والتَّأثير أو حتّى التَّأثُّر بما يتوافق ويليق، ويُضيف لكِ الجديد. اعزمي على أن تُنيري في أصغر التَّفاصيل، بادري بعبارة "صباح الخير" بابتسامة، وتمنّي الخير من القلب لمَن تُخاطبينه، فالقليل يصنع الفرق الكبير فيكِ ومن خلالِك.

 

مواضيع ذات صلة:

مهارة التَّواصل مع الآخر 2

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك