موضوعات أخرى

كيف أقود مشاعري دون تهور

مهارة اليد
كيف أقود مشاعري دون تهور
بقلم : بسمه قموه

 

إن القدرة على إدراك مشاعرنا ومشاعر الآخرين هي أول سلم النجاح في توظيف المشاعر لتحفيز أنفسنا وإدارة علاقات سليمة مع الآخرين

فمعظم انفعالاتنا العاطفية تأتي من الفوضى في العلاقات وفي استخدام الإمكانيات والوقت في أماكن غير مناسبة ومع أشخاص غير مناسبين.

من علامات النضج العاطفي الواضحة هي القدرة على الانتظار وعدم التسرع في الانفعالات التي قد تؤدي إلى نتائج وخيمة، وهذه تتم بالتدريب المستمر على ضبط النفس فهناك وقت للانتظار ووقت للتنفيذ، وقت للحزم ووقت للامبالاة , وقت للاجتماع ووقت للانفراد. وقت للعمل ووقت للمرح. وقت للصبر ووقت لاتخاذ القرار؟

كيف نوظف عواطفنا بطريقة سليمة لتكون (تحت السيطرة)

  1.   أن تراقبي ردود أفعالك  مع نفسك ومع الآخرين. والتدريب المستمر على إبقاء المشاعر السلبية والاندفاعات تحت السيطرة.
  2. قد تخسرك عدم قيادتك الصحيحة لمشاعرك وخصوصا في مكان العمل سنين طويلة من الخبرة والاجتهاد وذلك لان الآخرين يرون ردود أفعالك قبل كفاءتك في العمل. فالذكاء الاجتماعي والعاطفي هو ما يقرر نجاح علاقاتك ومركزك وتفاعلك مع الآخرين.
  3. التعبير عن أي شعور بطريقة منطقية غير انفعالية باستخدام الكلمات المناسبة ومع الأشخاص المعنيين، وعدم تركها لفترة طويلة لكي لا تتحول إلى مرارة.
  4. التدريب على مهارة تغيير الظروف والنظر إليها بوجهة نظر جديدة للتغلب على العوائق.  
  5. لا احد يستطيع أن يغضبك بدون إذنك فطريقة نظرك للأمور هي التي تكون مشاعرك المختلفة.
  6. تعلم قول لا لكي لا تقع تحت طائلة الضغوطات النفسية التي قد تسبب لك الانفجار العاطفي.
  7. اسأل واستمع جيدا فالمعلومة الصحيحة تقلل من فرص سؤ الفهم والتعرض لمواقف الغضب.

عندما يجدد الرب قلوبنا فانه يمنح أذهاننا القدرة على اختيار الفكر السليم والمشاعر الصحيحة. فالمشاعر الايجابية هي قرار نصنعه بمعونة الروح القدس الذي يوجه ويعين ويشفي . 

 

إضافة تعليق
بريد ألكتروني