موضوعات أخرى

حاجات غير مُعلنة

مهارة اليد
حاجات غير مُعلنة
أ. حسام فاخوري - عن كتاب كَلمِتي

أنتَ لا تعتذر لأنّك تحتاج الأوكسجين لتَتنفس والطّعام لتُشبِع جُوعك. فكما أنّ جسدك يحتاج ما أنتَ لا تعتذر لأنّك تحتاج الأوكسجين لتَتنفس والطّعام لتُشبِع جُوعك. فكما أنّ جسدك يحتاج ما يُغذّيه حتّى ينمو، كذلك علاقاتك تحتاج ما يُغذّيها حتّى تنمو. لخّص د. ديفيد فيرجسون ما نحتاجه في علاقاتنا في عشر حاجات علاقاتيّة. كلٌّ منّا يحتاجها جميعًا ولكن بنِسَب متفاوتة تختلف من شخص إلى آخر.

١. التقبّل: قبول الآخر بإرادة ودون شروط، وبالذات عندما لا يكون تصرّف الآخر كاملاً. الاستعداد لاستمرار الاهتمام بالآخر رغم الإساءات. «لِذلِكَ اقْبَلُوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا قَبِلَنَا، لِمَجْدِ اللهِ». (رومية ٧:١٥).

٢. المودّة: التعبير عن الاهتمام والقرب من خلال التعبير الجسدي الملائم «فَاحْتَضَنَهُمْ وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَبَارَكَهُمْ». (مرقس ١٦:١٠).

٣. التقدير: التعبير عن الشكر والإطراء. الإعتراف بالإنجاز أو الجهد. «فَأَمْدَحُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ عَلَى أَنَّكُمْ تَذْكُرُونَنِي فِي كُلِّ شَيْءٍ». (١كورنثوس ٢:١١).

٤. الرضا: بناء وتعزيز الآخر من ناحية تأكيد حقيقة العلاقة وأهميتها. «لاَ تَخْرُجْ كَلِمَةٌ رَدِيَّةٌ مِنْ أَفْوَاهِكُمْ، بَلْ كُلُّ مَا كَانَ صَالِحًا لِلْبُنْيَانِ». (أفسس ٢٩:٤).

٥. الإهتمام: تقديم العناية الملائمة والتفكير بالآخر ودخول عالمه. «لِكَيْ لاَ يَكُونَ انْشِقَاقٌ فِي الْجَسَدِ، بَلْ تَهْتَمُّ الأَعْضَاءُ اهْتِمَامًا وَاحِدًا بَعْضُهَا لِبَعْضٍ». (١كورنثوس ٢٥:١٢).

٦. المواساة: التجاوب مع المتألِّم بالكلمات والمشاعر واللمسة، ومشاركته أساه أو ألمه. «فَرَحًا مَعَ الْفَرِحِينَ وَبُكَاءً مَعَ الْبَاكِينَ». (رومية ١٥:١٢).

٧. التشجيع: حضّ الآخر على الإصرار والمثابرة لتحقيق الهدف، والتحفيز بغرض الإهتمام بمصلحة الآخرين. «وَلْنُلاَحِظْ بَعْضُنَا بَعْضًا لِلتَّحْرِيضِ عَلَى الْمَحَبَّةِ وَالأَعْمَالِ الْحَسَنَةِ». (عبرانيين ٢٤:١٠).

٨. الإحترام: تثمين الآخر وترفيعه ومعاملته على أنه مهمّ وإكرامه. «وَادِّينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا بِالْمَحَبَّةِ الأَخَوِيَّةِ، مُقَدِّمِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فِي الْكَرَامَةِ». (رومية ١٠:١٢).

٩. الأمان: التناغم في العلاقات؛ حرية من الخوف أو التهديد بالأذى. «إِنْ كَانَ مُمْكِنًا فَحَسَبَ طَاقَتِكُمْ سَالِمُوا جَمِيعَ النَّاسِ». (رومية ١٨:١٦).

١٠. الدعم: المؤازرة والمساعدة بلطف في حلّ مشكلة أو صراع وتقديم العون الملائم. «اِحْمِلُوا بَعْضُكُمْ أَثْقَالَ بَعْضٍ». (غلاطية ٢:٦).

 

تذكّر أنه لا يمكنك تسديد حاجاتك العلاقاتية بنفسك فأنت تحتاج الآخر كما هو بدوره يحتاجك لتسديد هذه الحاجات. فتسديد هذه الحاجات مبني على العطاء والتَّلقّي المُتَبادَلَين. فلنتواصل بمحبة.

 

كَلمِتي تأملات كتابية يومية

الناشر : سنودس النيل الإنجيلي – مجلس التربية المسيحية

 

Comments

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك