موضوعات أخرى

كلمة منّي وإلي - "الجزء الثالث"

حكايات من الشارع
كلمة منّي وإلي - "الجزء الثالث"
بقلم : عايدة عزب

واليوم أجى وقت بقيّة الكلام…

 

عندي سرّ صغير بدّي أحكيلك إيّاه، قرار أنّي أحكي ”كلمة منّي والي“ من أكتر القرارات الصَّح الّي عملتها بحياتي، ومش ممكن في يوم من الأيّام أندم عليه.

 

عرفتِك ويمكن لأوّل مرَّة بسمعِك وبحاول أفهمِك، لأوَّل مرَّة بشوفك بعيون غير، لأوَّل مرَّة بلاقي حالي أخيرًا كسبانة القضيّة في موضوع الهويَّة. هالقعدة معك مفعولها عجيب؛ في غُرَف كتيرة فتَحت شبابيكها ودخَلها النُّور، في كِذب كتير رميته وانسيتُه.

 

في رسالة سابقة حكيتلك كلام كنت لأوَّل مرَّة بقولك إيّاه من ٣٠ سنة، وهاي المرَّة بدّي أحكيلِك شو رح تسمَعي منّي في الـ٣٠ سنة الجاية...

 

مش ممكن في يوم يقِل فخري فيكِ، مش ممكن في يوم اتدَوري عليّ وما تلاقيني، ومش ممكن في يوم أنسى أنِّك مخلوقة بعناية ربّ الكون.

 

قومي اركضي واستمتعي بالمشوار، واطلبي أنّه اليوم يتعوَّض بدل ألف نهار ضاعوا منّا، ومين بقدر يعملها غير إلهي وسيدي وصاحب المشوار؟ تعالي لنرجع نضحك... تعالي لنكون أنا الحقيقيّة من غير لا أقنعة ولا شروط، وبعيد عن كلّ مقاييس بشريّة وخطوط وهميّة رسمولِك إيّاها.

 

يمكن تسأليني كيف بقدر أكون قد هالكلام؟ أنا بجاوبِك؛ لأنّي دعيت إلهي يكون مستلِم كلّ الأيّام، وبإيديه سلَّمت ملفّ المشوار... ومين غيره ممكن يكون ضامن الأيام!

 

ما تخافي من الّي جاي، وخلّي خبطة رجلك على الأرض تعمل زي الزِّلزال ليصحّي البشريَّة؛ ليصدروا الهويّة. إنتِ حقيقة، إنت مش وهم، وجودِك مهم ومش صدفة... شفتِ النّور وللحياة ارجعتِ...

 

اذهبي ولا تعودي بعد الآن... اتركي هالمكان؛ لأنّه مش مكانك. القبر فارغ: هلمّي خارجًا!

 

بحبِّك

 

 

مواضيع ذات صلة:

كلمة منّي وإلي - "الجزءالأول"

كلمة منّي وإلي - "الجزء الثاني"

للمشاهدة:

كلمة منّي وإلي - "الجزء الثالث"

 

ميراي عون

واو! صرلي فترة بقرأ كتير أمور وبسمع كتير مشاركات، بتأثر مرات وبتفاعل بس صرلي فترة ما في شي هيك عم يهزني بدي شجعك أو شجعكم ما بعرف مين رح يقرأ التعليق بس من أول كم سطر في شي هزني من جوا! الأسلوب كتير بسيط بس بيوصل للقلب بسرعة!

إضافة تعليق
بريد ألكتروني