موضوعات أخرى

رسالة لطفلي في اليوم الأوَّل لولادتي

حكايات من الشارع
رسالة لطفلي في اليوم الأوَّل لولادتي
بقلم : فرح عبّاسي

واليوم أضعُ العمر بين يديكَ

وأعترف اليوم أنّي قد غفرتُ وكأنَّ قلبي اليوم تجدَّد

وكأنَّ الرُّوحَ اليوم ولدَت، وكأنَّ الأرضَ لأوَّل مرَّة تنبض

وأقِرُّ اليوم بأنَّ تاريخي قد تغيَّر، وأنِّي اليوم أصبحتُ أجمل

وشعورُ امتنانٍ وشكرٍ غدا الآن أصدَق

وصراعٌ بين جوانحي يتساءل، كيف يُصبحُ العمر أثمن؟ كيف يُصبحُ أطيب؟

وعيونٌ قد سهِرَت لم أدركُ حتّى اليوم كيف تقدر

وأيادٍ امتدَّت لي لم أعِ يومًا كم كانت تتعب

واليومَ يُخلَقُ ألف يومٍ واليوم حوادثُ الدُّنيا تتبدَّل

ولطول اللَّيالي اليوم النَّصيب الأكبر ولفرح العمر الصَّبر الأطول

واليوم أُناجي السَّماء أُصلِّي وأطلب الخالقَ أن يتحنَّن

وأضعُ أيَّامكَ بين يدَيه وكُلِّي يقينٌ أنَّه الأأمَن

وأعرف اليوم بأنَّ دموعي باتت تراتيل صلاة ومذبح

 

 

مواضيع ذات صلة:

أصعب يوم.. عيد الأمِّ

شوارعنا فارغة

الأمومة طاقة وليست وظيفة

"صلاة حنة "صلاة الطلب

أُمٌّ قائِدة

طريقَين!

إضافة تعليق
بريد ألكتروني