موضوعات أخرى

الله خلقِك وكَسَر القالب

حكايات من الشارع
الله خلقِك وكَسَر القالب
بقلم : ميراي عون

"أَحْمَدُكَ مِنْ أَجْلِ أَنِّي قَدِ امْتَزْتُ عَجَبًا. عَجِيبَةٌ هِيَ أَعْمَالُكَ، وَنَفْسِي تَعْرِفُ ذلِكَ يَقِينًا." (مز 139: 14)

 

 في تفاصيل يمكن بعمرك ما بخطر على بالك تفكري فيها وتقدري قيمتها ومعناها، مثل تميُّزنا في الخلق.

بعمرِك فَّكرتِ كم أنتِ فعلًا مميَّزة؟

مُمَيَّزة مش بس عن الطَّبيعة ومَكنوناتها، ولكن مُمَيَّزة حتّى عن النّاس اللّي من حولِك؟

في مقولة شَعبيّة النّاس دايمًا بكرِّروها: "الله خلقِك وكَسَر القالِب"

يعني القالِب الّي صَنَعِك على شكله (كيانك وشخصيتك) مش موجود مثله، وبالتّالي ما في نسخة ثانية منِّك!

يِمكن عندِك كثير أمور بس تِطَّلَّعي بالمراية، ما بتفتخري فيها وبتحاولي قدر الإمكان تخبّيها.

أنا مثلك، كنت أسعى بجهد لأخبّي نقاط ضعفي لا بل كنت أتخيَّل حالي دائمًا بصورة ثانية بترضيني أكثر، صورة ما بِتشبهني أبدًا في الحقيقة.

 

لكن المَوضوع فَرَق مَعي كثير لمّا بَدَأت أشوف الأمور مِن خِلال عيون الله، وبدأت أقرَأ وأُدرِك آيات الكتاب المُقَدَّس الّي بتحكي عن محبّته والتَّميُّز الّي أرادنا نسلك فيه.

يمكن رَح تقولي الحَكي سَهل، وأنا بقلّك النَّتيجة أروَع لمّا تبلشي تختبري وتشوفي هالقالب الّي صنعُه الله بتفرُّد، وتميزي القصد والهدف من كلّ ميزة فيه.

 

ما حدا بالكون عنده بصمة إيدِك، بصمة عينِك، أسلوبِك بالمشي، بالتَّعبير، بالتَّذوُّق. كلّ هاي الأمور أثبَتها العِلم أنها متفرِّدة. الله تفرَّد بخلقِك ومَيَّزِك فيها، ومِثلها أشياء كثيرة يمكن بعدِك عم بتحاولي تخبّيها أو لسّا ما اكتشفتيها.

اليوم بشجعِك تطلعيها للنّور، كيف؟

اسألي الصّانع شو هَدَفها، تناقشي معه، استفسري منُّه؛ لأنّه قد ما أنا أقول لك، ما رح يكونوا كلماتي بروعة وجمال الّي هو بذاته رح يفرجيكِ إيّاه.

وبعمرِك ما تنسي أنّه الله خلقِك وكَسَر القالِب!


هل عندك اجابة للسؤال 

بعمرِك فَّكرتِ كم أنتِ فعلًا مميَّزة؟

 

المحطة التالية:

مقاييس كاذبة

نيفين عياد

هللويا
لان الله خلقني وكسر القالب
هللويا لان مافي حدا في الكون مثلي
هللويا لان الله تفرد في خلقي

Rita Nassar

نعم اعلم اديه مميزة بس مرات بنسى ليه الرب كثير ميزني و افهم ماذا فعل لحتى يخليني مميزة رغم كثرة عيوبي

Lena

المعنى الحقيقي للحياة هو أنه نختبر هالشي ، يومياً لآخر نفس من حياتنا .. مين نحنا بنظر ربنا من خلال الوحيد اللي مات كرمالنا ، وهو الوحيد اللي بيخلينا نكتشف ذواتنا ونتقبلها .. كتير مشجع المقالة وعميقة ❤

Amina

قليلة هي المرات التي نظرت الى نفسي لارى كم أنا مميزة لانني طبعة محدودة و لهذا اشكر الرب على كل ما وضعه في شخصي لاتمكن من الخدمة واستثمار شخصي على خطته لي.

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك