موضوعات أخرى

أنا مين؟

حكايات من الشارع
أنا مين؟
بقلم : ميراي عون

من أوَّل ما وعيت عالحياة وأنا بدوِّر عالهويَّة، يعني بحاول أكتشف: "أنا مين"؟

جزء كبير من هالصُّورة كنت بكوِّنها وبكتسبتها من المجتمع الصّغير: الأهل، والأقارب، والأصدقاء الّي بمثلوا أنبياء حياتي وحياتِك الّي منهم منستقبل أوّل ملامح هالصّورة بصرف النَّظر إذا كانت صحيحة أو مشوَّهة. بالنِّسبة إلي، صورتي كانت بتشمل جزء حقيقي وجزء مزيَّف مثل أغلبيَّة النّاس.

شوي شوي كنت عم بكبر وعلى أساس شو سمعت وتعلَّمت، بلَّشت أبني هالصّورة أكثر وأكثر مثل كثار من الّي بيشتغلوا كثير على ناحية معيَّنة أو عدّة نواحي من حياتهم لتثبيت الصّورة ودعمها، مثل الشَّكل، التَّعليم، الوظيفة، المال، المنصب، الزَّواج، الصَّداقات، العلاقات بشتّى أنواعها.

اختباري كبير كثير مع هالقصَّة، بس حابّة أشاركك بالجزء الأوَّل والأهمّ منّه، وهو الصّورة الحقيقيَّة الّي خلقِك الله عليها ووضعها إلك من البداية:

"فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ." تكوين 1: 27

أنتِ مصنوعة على صورة الله بالشَّكل وبالصِّفات رغم عدم كمالك، وهو راضٍ عن هاي الصّورة.


اليوم شو الصّورة الّي بتملكيها عن نفسك؟ صحيحة، مكسورة، مشوَّهة، مش قادرة تقبليها؟ ضعيها في يد ربّ الكون الّي قادر مش بس يصحِّحها، لكن قادر يعطيكِ هويَّة جديدة أيضًا.

يمكنك مشاركتنا من خلال التعليقات إن كان لديك طلبة صلاة أو سؤال أو بالضغط هنا

 

المحطة التالية:

الله خلقِك وكَسَر القالب

Fatme

الهوية يلي بيحطا المجتمع فينا بيرسمها جواتنا اترسخت جوات كل بنت فينا بس الحقيقة هي مزيفة وهويتنا مأخوذة من ربنا يلي حبنا متل ما نحنا

Rita nassar

فعلا الرب هو الي يعرفنا مين احنا و بكون معنا طلبة صلاة عّم يمر فترة شوي صعبة مرات عّم بحس حالي لحالي رغم اني كثير بعرف ناس و ناس صحبة معها بس بحس حالي متروكة طلبة الصلاة الرب يقوني و يشجعني و يذكرني مين انا فيه

Om tamer

للاسف المجتمع والعائله شوهت صورتي كتيير لهلا بشعر صورتي مشوهه كتييير شعور مؤلم... فعلا بحاجه لصلاه الرب يغير انا بصدق شكلنا بأحلي صوره لكن للاسف البيت شوه الصوره جميله

Amina

صحيح أن كل الصور التي رسخت فينا مغايرة تماما عما هي الحقيقة، فنحن على صورة الرب وعلى ذالك علينا دائما أن نسعى الى المضي قدما لاستعادة تلك المكانة في شخصنا اولا و من ثم في المجتمع.

Maryam mhardawi

طبعا للاسف المجتمع والعيلة كتير شوهوا صورتنا بالعادات والتقاليد صحيح دامت الصور فترة طويلة لكن بنعمة الرب فينا نتخلص منها بالصلاة والعلاقة مع الرب

Maryam mhardawi

طبعا للاسف المجتمع والعيلة كتير شوهوا صورتنا بالعادات والتقاليد صحيح دامت الصور فترة طويلة لكن بنعمة الرب فينا نتخلص منها بالصلاة والعلاقة مع الرب

Maryam mhardawi

طبعا للاسف المجتمع والعيلة كتير شوهوا صورتنا بالعادات والتقاليد صحيح دامت الصور فترة طويلة لكن بنعمة الرب فينا نتخلص منها بالصلاة والعلاقة مع الرب

إضافة تعليق
بريد إلكتروني

 

أو يمكنك التواصل معنا بمسج خاصة عبر صفحتنا على الفيسبوك