موضوعات أخرى

أصعب يوم.. عيد الأمِّ

واقع الحال
أصعب يوم.. عيد الأمِّ
بقلم : كارولين فاخوري

إنَّ عيد الأمّ مناسبة تؤذن بالفرح والتَّقدير المغمور بالكثير من الحُبّ تجاه نساء معيَّنات أثرَيْن حياتنا بكلِّ كفاءة تعلَّمناها منذ الطُّفولة، واستمددنا منهنَّ الشُّعور الإيجابيَّ الَّذي ساعدنا على تحدِّي صعاب الحياة وتخطِّيها بنجاح. هؤلاء النِّساء ينتمين إلى فئات متنوِّعة من المجتمع ممَّن احتككنا بهنَّ على مدى سنوات من مراحل حياتنا المختلفة، فمنهنَّ الأمُّ الَّتي أنجبتنا، والأخت الَّتي هي رفيقتنا، والجدَّة التي دلَّلتنا، والخالة والعمَّة اللَّتان ساعدتا على توجيهنا أثناء تربيتنا، والمعلِّمة الَّتي علَّمتنا أسسًا مهمَّة في الحياة، والصَّديقة الألزق من الأخت الَّتي شكَّلت الكتف الَّتي نتَّكئ عليها عند شعورنا بالضَّعف. من الرَّائع أن نحتفل بنساء مميَّزات ممَّن تركن أجمل الأثر في حياتنا لنعبِّر لهنَّ عن عميق شكرنا وامتناننا لأجل كلِّ ما قدَّمنه لنا.

إلَّا أنَّ هذا اليوم يمثِّل أيضًا ذكرى أولئك النِّساء المميَّزات اللَّاتي فقدناهنَّ من حياتنا، سواء كان الفقد هذا ناتجًا عن الموت، أو البُعد الجغرافيِّ، أو الخلافات العائليَّة الَّتي باعدت بين قلوب أفرادها فزادتها قسوة. يصعب على مَن فقدت والدتها أن تجد الفرح في هذا اليوم، بل تخشى يوم حلوله منذ بداية العام خوفًا من تردِّي مشاعرها وانكشاف ضعفها، فكلَّما اقترب زاد معها التَّوتُّر والقلق والحزن، وربما الغضب.

ولسان حالهنَّ يقول: بماذا أجيب عندما يسألني الجميع عن نوعيَّة الهديَّة الَّتي اشتريتُها لأمِّي؟ فيُصبح حتَّى المسير في الأسواق صعبًا، عندما تكون كلُّ نوافذ العرض تُعلن عن خصومات خاصَّة بعيد الأم، ودعوات مكثَّفَة لشراء هديَّة لستِّ الكلِّ.

يصاحب شعور الفقد هذا عادةً شعورٌ آخر غير مُعلن يتمثّل بالشُّعور بالذَّنب نتيجة أشياء نتمنَّى الآن لو فعلناها لحبيباتنا اللَّاتي فقدناهنَّ، أو كلمات كنَّا نتمنَّى قولها لهنَّ قبل غيابهنَّ.

دعوتي لكِ عزيزتي في هذا اليوم تختصُّ بنوعين من السُّلوكيَّات الَّتي نحتاج إلى تبنّيها في حياتنا:

  1. لتكن لنا أحشاء الرَّأفة نحو أولئك الَّذين تعتصر قلوبهم حزنًا على مَن فقدوا في حياتهم؛ فهناك أحبّاء فقدوا أمَّهاتهم، وأمَّهات فقدن أبناءَهنَّ. حزن أولئك يسحقهم في سحابة من الهمِّ والغمِّ لمجرَّد ذكر عيد الأم، فلتكن لدينا الحساسيَّة لنشعر بهم، ونتوقَّف عن تقديم الوعظ لهم أو توجيههم لما يمكن أن يفعلوه في هذا اليوم للتَّخفيف من أوجاعهم، كفاهم ما هم فيه! فلنكن ذلك القلب الحاني الَّذي يمكنهم اللُّجوء إليه للتَّعبير عن مشاعر الفقد والحرمان الَّتي يشعرون بها.
  2. لنتمتَّع بصحبة النِّساء اللّاتي يشكِّلن مكانة في حياتنا منذ الآن، ولا ننتظر انتقالهنَّ عن هاهنا لنعبِّر لهنَّ عن مشاعر الحُبِّ والتَّقدير الَّتي نكنُّها لهنَّ، وأن نقدِّم لهنَّ ما يعبِّر عن دواخلنا بكلمات لطيفة أو هدايا معبِّرة عن مشاعرنا (لا حساباتنا البنكيَّة أو إضافة لمديونيَّتنا).

أدعوكِ أن تكوني من أولئك اللُّطفاء، الرُّحماء، الشَّفوقين، المُتراحمين بحيث يعتزُّ كلُّ مَن يعرفكِ بأنَّك ضمن دائرة معارفه. وما أدراكِ، قد ينوبكِ من الحُبِّ جانب؛ فتحصلين بدورك على كلمة حُبّ أو تعبير عن تقدير لما تقدِّمينه لغيرِك!

 

مواضيع ذات صلة:

الأمومة طاقة وليست وظيفة

"صلاة حنة "صلاة الطلب

أُمٌّ قائِدة

طريقَين!

إضافة تعليق
بريد ألكتروني