موضوعات أخرى

كلّ من يدوخ يقع ... لذلك!

مهارة اليد
كلّ من يدوخ يقع ... لذلك!
بقلم : قيس شماس

صاحبي،

عليك أن تجد ساعة كل يوم تسيطر بها على نفسك، سمِّها ساعة "التوازن". لأنك يا صاحبي سترى النجاح والفشل في العمل، وسيصادقك أناس ثم يعادونك في اليوم التالي، وستتلقى أخبارًا سعيدة وأخرى حزينة؛ ستميل بك الحياة يسارًا ويمينًا حتى تصيبك بالدّوخة، وكلّ من يدوخ يقع. لذلك، يجب أن تتوازَن. الفشل في أمور الحياة مؤلم جدًّا يا صاحبي، الفشل في العمل مؤلم، والفشل في العلاقات محيّر ومُتعب، ولن تكون حياتك طبيعية إن لم تُجرِّب معنى الفشل. ثم هناك النجاح، والمعظم لا يُدرك أن خطر النجاح يفوق خطر الفشل في بعض الأحيان. النجاح يا صاحبي يتسرَّب معه الكثير من الاعتداد بالنفس والثِّقة بها، وهذه تشوُّهات نفسيَّة خطيرة، وقد تُخسِرك الكثير في الحياة، وبالأخصِّ في مجال العلاقات.

لذلك يا صاحبي، جِدْ ساعةَ التوازن تلك في كلِّ يوم. وإن لم تصنعْها، أنتَ في خطر الدّوخة الدائمة والسّقوط المستمرّ. في تلك الساعة، روِّض مشاعرك كما يروِّض الفارس خيله، لتتعلَّم ركوبها وقيادتها إلى حيث تشاء. المشاعر الجامحة يا صاحبي هي كالخيل الهائجة، تركض بسرعة البرق حتى الإرهاق أو الهاوية، وأنا لا أريد لك هذه ولا تلك. ساعة التوازن هي ليست ساعة التّخلص من المشاعر والرغبات، بل بالعكس، لكي تفهمها وتتحكَّم بها كما يتحكَّم الفنَّان بريشته ليرسم بها جمالًا لعيون الآخرين. المشاعر والرّغبات من أجمل الأمور في الدّنيا، لذلك تعلّم استخدامها والتحكّم بها؛ لا تتركها دون ترويض!

في ساعة اتِّزانك، علِّم نفسك الهدوء والتَّروِّي، درِّبها على الاتزان في الفرح والحزن، وفي الحُبِّ والبُغضة، وفي العطاء والأخذ. علِّم نفسك عدمَ التَّسرُّع في اتِّخاذ القرارات، وساعِدها على الامتناع عن الانفجارات. علِّم أفكارك التَّفاؤُل، وإكرامَ الآخرين، والمحبَّة. درِّب نفسَك على ألَّا تقلق كثيرًا فيما يفكِّره الآخرون عنك، بل اقلقْ في أن تكون الإنسان الذي ينبغي أن تكونه، ومن حقِّك أن تكونه. ذكّر نفسك أنك لن تموت إن لم تتحقِّق كلَّ رغباتك.

تذكر أنك تراب، ولذلك لا تنسَ ذكر خالقك، وصليب إنسانيَّته من أجلِك. تأمل مزمورًا يا صاحبي، ستكون هذه الممارسة مفيدًة لقلبك كثيرَ الاضطراب. اقرأ أسفار الحكمة ممَّن سبقوك، وتعلَّم منهم، ففي مشورتهم راحة ورأيهم بوصلة في مشوار الحياة.

 

أتمنَّى لك الاتِّزانَ،
 

صديقُك المُحِبُّ.

إضافة تعليق
بريد ألكتروني