موضوعات أخرى

مرايتي يا مرايتي

واقع الحال
مرايتي يا مرايتي
بقلم : كارولين فاخوري

 

أنظر في مرآتي مئات المرَّات كلَّ يوم

وأحتار فيمَن أراها... مَن هي هذه الواقفة في الجانب الآخر؟

هل هي أجمل نساء الكون أم أقبحهنَّ؟!

أتساءل في كل مرة عن هويَّة هذه الَّتي تجرؤ على مواجهتي

وأتضرَّع إلى الله أن تقول لي ما يُسعدني

وأنسى أنَّ ما أراه ما هو إلا انعكاس لصورتي

فعندما أسمع كلمة تشجِّعني أراها الأجمل

وعندما يحدث ما يُحزنني أراها الأتعَس

وحينما أرى ما يُغضبني أصبُّ جامَ غضبي عليها

وإن حدث ما يسرُّني أكاد أقوم من مكاني لأُقَبِّلها

أين أنتِ يا مرآتي من الصِّدق والحقيقة؟

كيف أعرف حقيقتي من انعكاس صورتي فيكِ؟

هل أنتِ صادِقة أم سافِرة في الكذب؟

هل فيكِ ما يُعجبني أم أنَّكِ تخدعينني؟

أنخدع أحيانًا كثيرة في ظنِّي أنَّكِ أنتِ الحقيقة وأنا انعكاسُك

بينما الواقع يقول أنَّني أنا الحقيقة وما أنتِ إلا صورَتي

فمن الآن فصاعدًا سأقرِّر مَن تلك الَّتي أراها في انعكاس مرآتي

سأرى نفسي قويَّة وقادرة، صادقة وحازمة، محبوبة ومقبولة

شجاعة وأمينة، ذكيَّة وحكيمة، مرِنة ومُدرِكة أنَّكِ أنتِ صورَتي

وأنا مَن تقول مَن الَّتي أراها في مرآتي

ولن أعودَ إلى السُّؤال: مرايتي يا مرايتي!

إضافة تعليق
بريد ألكتروني