موضوعات أخرى

توقعات

واقع الحال
توقعات
بقلم :ليلى الصايغ

يجب أن تتذكري وأنت فى مقتبل العمر أنك تتعاملين الآن مع الناس وسوف تعاملين أكثر في حياتك المستقبلية. لذا تذكري أنه من المحال أن تكون تصرفاتهم كاملة ومن المستحيل أن يعيش الناس مهما كانوا رائعين دون أن يخطئوا أو يتفوهوا بأشياء غير مناسبة في أوقات غير مناسبة. ولذلك فإن توقعاتك بأن يتصرف الناس بكمال تكون أيضا غير واقعية وقد تؤدي إلى مشاكل كثيرة في علاقاتك مع الآخرين.

 

نحن البشر تراودنا نزعة لتغيير الناس المحيطين بنا ونحاول أن نسعى إلى تدريبهم وتعليمهم حتى لا يجرحوا مشاعرنا أو نعيش بعيدا عنهم حتى لا يتمكن أحد من الوصول إلينا أو يهز مشاعرنا. وهذا بالطبع يقود إلى الوحدة وهي أيضا شعور مؤلم من الصعب أن نعاني منه ونبقى بقية حياتنا في عزلة.

 

إذاً، ما هو الحل؟

 أعتقد أنه لا بد من أن يلتزم كل واحد فينا بالأخلاقيات الحميدة وأن يضع لنفسه إطارا واضحا لكيفية التعامل مع الناس والابتعاد عن الشؤون الخاصة والابتعاد عن الفضول وحب الاستطلاع وعدم التدخل إلا اذا طلب منا ذلك. وهنا لا ننسى الابتسامة والمحبة التى تنبع من القلب لكل المحيطين بنا.. أما النقد المستمر والتذمر من كل شيء فغالبا ما سيقودنا إلى الوحدة ...

 

المهم أن الحياة ستستمر.. ولكن الحكمة والفهم مطلوبان.. فأمامك مقتبل الحياة والطريق.. وأعتقد أن الأهم من الوالدين هو قراءة الكتاب المقدس لأن فيه كل ما نبحث عنه. فالتزامنا بالقراءة اليومية هو الذي يقود وينير الطريق التي نعجز نحن البشر عن التفكير بها.. فما رأيك؟

إضافة تعليق
بريد ألكتروني